YouTube
تطبيق المديرية

تحقيقاً لمفهوم الاستثمار الآمن اللواء البزايعه يفتتح قسم الوقاية والحماية الذاتية في مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية / سحاب ويلتقي عدد من المستثمرين القائد الأعلى يتابع تمرينا تعبويا نفذه جهاز الدفاع المدني

القائد الأعلى يتابع تمرينا تعبويا نفذه جهاز الدفاع المدني



تابع جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الاثنين، تمرينا تعبويا نفذه جهاز الدفاع المدني بالتعاون مع الأجهزة ذات العلاقة في منطقة غمدان.

وكان في استقبال جلالته لدى وصوله إلى موقع التمرين رئيس الوزراء، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدراء المخابرات العامة والأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني.

واستمع جلالة القائد الأعلى، بحضور سمو الأميرفيصل بن الحسين، وسمو الأمير هاشم بن الحسين، إلى إيجازقدمه قائد التمرين حول مجريات التمرين ومراحل تنفيذه.

وشاهد جلالته فعاليات التمرين التي اشتملت فرضياته على نشوب عدة حرائق في الغابات بالتزامن مع حدوث انهيار لمبان بمواقع مختلفة وحرائق لمواد كيماوية أدت إلى وقوع انفجارات في مواقع متعددة، نتج عنها العديد من الإصابات.

وعملت فرق الإسعاف والإنقاذ والإطفاء وفريق المواد الخطرة وفريق البحث والإنقاذ الدولي على معالجة الحوادث بالتعاون مع طائرات سلاح الجو في عمليات الإطفاء والإخلاء والإسعاف الجوي الطبي، واستخدام طائرة (MI 26) التي أدخلت للخدمة حديثاً بتوجيهات ملكية سامية، والقادرة على حمل غارفة بسعة خمسة عشر ألف لتر من الماء ومزودة بستين سريراً لغايات الإخلاء الطبي.

وأظهر المشاركون في التمرين مهارة عالية في التعامل مع الحوادث والتنسيق بين جميع المشاركين دلت على الاحترافية العالية والمستوى المتميز الذي يتمتعون به، والقدرة على التعامل مع الظروف المختلفة.

وأبدى جلالة القائد الأعلى ارتياحه للمستوى المتميز الذي وصل إليه نشامى الدفاع المدني إعدادا وتأهيلا وأداء ميدانيا، وقال جلالته في ختام التمرين مخاطبا المشاركين "رفعتم رؤوسنا كلنا، فكل الشكر مني ومن كل مؤسسات الدولة، ويعطيكم ألف عافية".

وأمر جلالة القائد الأعلى بتوفير زورقين بحريين لغايات عمليات الإسعاف، لتكتمل خدمات جهاز الدفاع المدني برا وبحرا وجوا.

ويأتي هذا التمرين للوقوف على مدى جاهزية الفرق المتخصصة في الدفاع المدني ورفع مستوى التنسيق والتشاركية الفاعلة بين جميع أجهزة الدولة الوطنية المعنية بالتعامل مع الكوارث والحوادث الكبرى.

وحضر التمرين رئيس مجلس النواب، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر، ووزير الداخلية، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، وأمين عمان، وعدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين.


وفي مقابلة صحفية مع المدير العام للدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة، قال إنه شارك في التمرين 63 آلية عمليات متخصصة من أصل مايزيد عن 2000 آلية في جهاز الدفاع المدني، حيث أن هذه الآليات جميعها جاءت بدعم من جلالة القائد الأعلى وجهوده الكبيرة في استقطاب كل ما هو حديث ومتطور للجهاز،من أجل الارتقاء بأدائه إلى أفضل المستويات، حفاظا على سلامة الأرواح والممتلكات من مختلف أنواع المخاطر.

يشار إلى أن جهاز الدفاع المدني حقق قفزات كبيرة ونقلة نوعية في شتى مجالات العمل، في حماية وإنقاذ الأرواح والممتلكات بجاهزية عالية، وتقديم المستويات المثلى في سرعة الاستجابة للحوادث المختلفة وفق أفضل المعايير الدولية، والتي تتمثل في 9 دقائق لسيارات الإطفاء والإنقاذ و7 دقائق لسيارات الإسعاف، حيث أدخلت للخدمة آليات ومعدات وأجهزة حديثة ذات تقنية عالية ومتطورة، وعملت على الارتقاء بمستوى تأهيل المرتبات لضمان القيام بالواجبات وبخاصة في معالجة الحوادث بكل كفاءة وإتقان.


تحقيقاً لمفهوم الاستثمار الآمن

اللواء البزايعه يفتتح قسم الوقاية والحماية الذاتية في مدينة الملك عبدالله الثاني الصناعية / سحاب ويلتقي عدد من المستثمرين




أكد مدير عام الدفاع المدني اللواء مصطفى عبدربه البزايعه خلال افتتاح قسم الوقاية والحماية الذاتية في مدينة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الصناعية / سحاب وبحضور مديرها العام السيد مأمون أبو حفيظه ولقائه عدداً من المستثمرين على أن الدفاع المدني وتجسيداً لتوجيهات جلالة القائد الأعلى الملك عبدالله الثاني يسعى لتحقيق مفهوم الاستثمار الآمن البعيد عن المخاطر ضمن منظومة وطنية قوامها التشاركية البناءة بين مختلف المؤسسات والقطاعات الوطنية ويدرك أهمية تسهيل وتبسيط إجراءات تقديم الخدمة للمستثمرين  الهادفة للارتقاء بالصناعات الوطنية وتقليل زمن انجاز المعاملات الخاصة بمنح رخص المهن وكذلك المرونة في تطبيق اشتراطات الوقاية والحماية الذاتية على أن لا يؤثر ذلك على سلامة الأرواح والممتلكات في المنشآت الصناعية على اختلاف إشغالاتها.

من جهته ثمّن أبو حفيظه والمستثمرين الدور المحوري والفاعل لجهاز الدفاع المدني في تسهيل مهمة الصناعيين والمستثمرين وبخاصة التسريع في انجاز معاملاتهم وكذلك توفير بيئة استثمارية آمنة من خلال إيجاد مراكز للدفاع المدني وأقسام للوقاية والحماية الذاتية بكافة المواقع الصناعية والإنتاجية .

و أشاد متصرف لواء سحاب الدكتور مالك الخريسات بالجهود الكبيرة التي يبذلها جهاز الدفاع المدني  في الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات وحماية الاستثمار والمهنية والاحترافية العاليتين التي يتمتع بهما نشامى الدفاع المدني في تقديم الخدمات الإنسانية لكافة شرائح المجتمع .

وأجاب اللواء البزايعه على استفسارات عدد من أصحاب المصانع والقائمين على المشاريع الاستثمارية في مدينة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الصناعية /سحاب.

وخلال جولة قام بها مديرعام الدفاع المدني إلى بعض المنشآت والمواقع الصناعية اطلع خلالها على دورها في توفير متطلبات واشتراطات الوقاية والحماية الذاتية وذلك بهدف تحقيق أعلى درجات السلامة والأمان لهذه المنشآت والعاملين فيها .

يشار إلى أن جهاز الدفاع المدني وضمن خططه الإستراتيجية عمد إلى إيجاد مواقع عملياتية له ضمن المدن والتجمعات الصناعية للإشراف على هذه المنشآت بكافة إشغالاتها وتوفير متطلبات الوقاية والحماية الذاتية وتقليل زمن الاستجابة حال وقوع الحوادث .






























جميع الحقوق محفوظة - المديرية العامة للدفاع المدني -تصميم وتطوير إدارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات© 2016